5 خطوات تساعدك على اختبار فكرة الدورة التدريبية

اختبار فكرة الدورة التدريبية

عندما أفكّر في إنشاء دورة تدريبية جديدة، دائمًا ما يساورني الشعور بأنّ الفكرة التي أتت إلى ذهني هي فكرة جيدة حقًا، وسيقبل العملاء على شرائها. لكن السؤال الذي أسأله لنفسي لاحقًا هو: ماذا لو لم يكن الأمر كذلك؟ ستكون النتيجة هي بذل جهد كبير، ومن ثم لا يأتي هذا الجهد بثماره المنشودة، ويكون الحل الأمثل في هذه الحالة هو اختبار فكرة الدورة التدريبية قبل تنفيذها كاملة، للتأكد من أنني أسير على الطريق الصحيح.

لماذا تحتاج إلى اختبار فكرة الدورة التدريبية؟

في الحقيقة توجد العديد من الدوافع التي قد تدفعك إلى التفكير في أهمية اختبار فكرة الدورة التدريبية، وذلك لما يترتب على الاختبار من فوائد لدورتك التدريبية. يمكن تضمين أهمية اختبار فكرة الدورة التدريبية في النقاط التالية:

1. التأكد من أنّك على المسار الصحيح

قبل إنشاء الدورة التدريبية يكون ما لديك هو مجموعة من الافتراضات، التي نتجت ربما عن خبراتك وتجاربك في أرض الواقع، أو ملاحظتك لما يحتاج إليه الجمهور، وبناءً على ذلك تكونت في ذهنك فكرة لدورة تدريبية ترغب في تنفيذها.

لكن رغم ذلك فأنت لا تملك التأكد بشأن مدى ملاءمة هذه الفكرة حقًا لاحتياجات الجمهور، وإذا كنت ستقدر على تقديم ما يبحثون عنه فعلًا أو لا. لذا، يساعدك اختبار فكرة الدورة التدريبية على التأكد من كونك تتواجد بالمسار الصحيح، وستعرف ما إذا كان يجب عليك المضيّ قدمًا في إنشاء دورتك، أو إذا تحتاج إلى صرف نظرك عن هذه الفكرة تمامًا.

2. تحسين محتوى الدورة التدريبية

عندما تبدأ في اختبار فكرة دورتك، لن يتوقف الأمر عند قرارك بالمتابعة في التنفيذ أو التوقف عن ذلك. بل سيكون بإمكانك الاستفادة من الملاحظات التي تحصل عليها، ومن ثم تعود إلى تصورك عن الدورة التدريبية، وتبدأ في تحسين محتواها كنتيجة لهذه الملاحظات.

عندما تفعل ذلك وتطوّر في النسخة النهائية من الدورة التدريبية، ستقدر على تقديم دورة متكاملة يبحث الجمهور عن كل جزء فيها حقًا، وبالتالي ستكون استفادة الجمهور في هذه الحالة أكبر، وستتلقى تقييمات إيجابية لدورتك.

3. البيع المسبق للدورة التدريبية

عندما تقرر اختبار فكرة الدورة التدريبية، فهذا يعني التحدث مع الجمهور المحتمل عنها، وتقديم بعض المحتوى إليهم، وهو ما يترتب عليه ضمنيًا تكوين قاعدة جماهيرية، والبيع المسبق للدورة، لا سيّما إذا نال هذا المحتوى إعجاب الأفراد الذين تحدثت معهم عن الدورة التدريبية، وسينتظرون الدورة الكاملة بحماس شديد.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن استراتيجيات البيع المسبق للدورة التدريبية، فيمكنك قراءة هذا المقال الذي يتضمن الخطوات التي تمكنك من فعل ذلك: 6 من أهم استراتيجيات البيع المسبق للدورة التدريبية

4. توفير التكاليف المحتملة من إنشاء الدورة الكاملة

هل تساءلت يومًا ما هي التكلفة لإنشاء دورة تدريبية؟ في الحقيقة لا يتعلق الأمر فقط بالأموال، ولكنّه يشمل العديد من الأمور الأخرى. لنفكر سويًا في التكلفة المحتملة لإنشاء دورة غير متوافقة مع احتياج الجمهور:

  • الوقت: عندما تقرر إنشاء دورة تدريبية كاملة، يحتاج الأمر إلى وقت طويل عادةً، من أجل جميع الخطوات الخاصة بهذه العملية، بدءًا من التخطيط، ومرورًا بتجهيز المحتوى والتصوير، وختامًا التسويق.
  • الجهد: كل هذه الخطوات التي تحدثت عنها تحتاج إلى جهد كبير، لا سيّما إذا كنت تعمل بمفردك، بالتالي يتطلب منك الأمر تنفيذ مهام متعددة، إلى جانب بالطبع عملك الأصلي إذا كنت تتعامل مع الدورات التدريبية كعمل إضافي، وما يتطلبه الأمر من مجهودات للتوفيق بين الاثنين.
  • السمعة: إذا قدمت دورة تدريبية ولم تحقق المأمول منها، وكانت مخيّبة لآمال الجمهور، فقد تتأثر سمعتك قليلًا، وقد يتأثر تقييم دوراتك التدريبية سلبًا، وهو ما يؤثر قطعًا على فرص نجاحك في مجال الدورات التدريبية.

كما ترى لا يتعلق الأمر بإنفاق المال فقط، لكن توجد العديد من التكاليف الأخرى التي تتحملها إذا لم تكلل دورتك بالنجاح. لذا، يساعدك اختبار فكرة الدورة التدريبية على تجنّب دفع هذه التكلفة العالية، بل في المقابل ستقدر على استثمار هذه الجزئيات لصالحك، وتقدّم دورة تدريبية متكاملة يبحث جمهورك عن كل جزء فيها.

توضح لك هذه الأسباب الأربعة لماذا أنت بحاجة إلى الاهتمام بخطوة اختبار فكرة الدورة التدريبية. إذا كنت تتساءل عن خطوات إنشاء دورة احترافية، أدعوك إلى قراءة هذا الدليل الذي يتضمن الخطوات الكاملة لتنفيذ ذلك: دليلك الشامل إلى إنشاء دورة تدريبية عبر الإنترنت

5 خطوات تمكنك من اختبار فكرة الدورة التدريبية

الآن أنت تفكر كيف يمكنك اختبار فكرة الدورة التدريبية لتتجنب المخاطر التي حدثتك عنها، ولتحقق الاستفادة من المميزات التي ستنتج عن ذلك. ببساطة الاختبار يعني التجربة. لذا، إليك هذه الخطوات الخمسة التي ستساعدك على اختبار فكرة الدورة التدريبية من خلال التجربة.

الخطوة الأولى: حدد النتائج المتوقعة من التجربة

أنت لديك محتوى كبير لدورتك التدريبية الكاملة. من غير المنطقي أن تتوقع كون التجربة ستسير على نفس النمط، أو أن تنتظر في نهايتها نتيجة مثل التي ترغب في تحقيقها من الدورة الكاملة. لذا، من المهم التفكير أولًا في النتائج التي تتوقعها من الدورة التجريبية.

في هذه الخطوة عليك اختيار نتائج منطقية ترغب في تحقيقها، وتتوافق مع الفترة التي تنوي تطبيق التجربة فيها. كذلك من المهم أن تكون هذه النتائج ذات قيمة للحضور في الدورة التجريبية، فأنت تريد خلق الدافع لديهم للتواجد في الدورة معك، وأن تجعلهم يشعرون بأنّ الأمر يستحق التجربة.

الخطوة الثانية: حدد محتوى الدورة التجريبية

وفقًا للنتائج المتوقعة من التجربة، يمكنك الانتقال إلى الخطوة الثانية من اختبار فكرة الدورة التدريبية، وهي أن تحدد بالضبط ما هو محتوى الدورة التجريبية. يمكنك هنا تصميم المحتوى بالطريقة ذاتها التي تتبعها في التخطيط لأي دورة تدريبية، من خلال تقسيم المحتوى إلى أجزاء، وتحديد الوقت المناسب لكل جزء

من المهم ألّا تحاول تعقيد الأمور في أثناء تطبيق الدورة التجريبية، بل اجعلها بسيطة قدر الإمكان، وأن تجعل الأمر مرتبطًا بالحد الأدنى من النتائج التي ترغب في تحقيقها. فالهدف الأساسي هو اختبار فكرة الدورة التدريبية، لا اختبار المحتوى كاملًا.

الخطوة الثالثة: اختر طريقة تطبيق دورتك التجريبية

الآن أنت لديك دورة تجريبية ووقت متوقع لتطبيقها، لكنك بحاجة إلى تحديد بقية التفاصيل المهمة التي ستساعدك على اختبار فكرة الدورة التدريبية بالجودة المطلوبة، وهنا تأتي الخطوة الثالثة؛ اختيار الطريقة المناسبة لتطبيق الدورة التجريبية. يمكن لعملية الاختيار أن تشمل النقاط التالية:

  • الفئة المستهدفة: من الأشخاص الذين تستهدف تقديم دورتك التجريبية لهم؟ يجب عليك اختيار أفراد بفكر عالي ولديهم القدرة على نقد المحتوى جيدًا، وفي الوقت ذاته من الفئة المستهدفة في دورتك، فتكون آرائهم معبرة عن جمهورك الفعلي.
  • العدد المتوقع: بالطبع قد يرغب الكثير في تقديم الدورة التدريبية إلى عدد كبير من الأفراد، لكن لا يجب عليك المغامرة بفعل ذلك في دورتك التجريبية. من المهم الحرص على اختيار أقل عدد ممكن في الدورة، وذلك لضمان اختبار فكرة الدورة التدريبية بالشكل المناسب، وإذا توجد أخطاء لا تظهر لعدد كبير من الأشخاص.
  • المقابل المادي: لا يعني اختبار فكرة الدورة التدريبية أن تفعل ذلك مجانًا، بل يمكنك بيع هذه الدورة التجريبية بمقابل مادي معين إذا أردت ذلك، مع الأخذ في الحسبان ضرورة أن يكون سعرها أقل من سعر الدورة الكاملة.

الخطوة الرابعة: تسويق وتنفيذ دورتك التجريبية

عندما تنتهي من تحديد جميع التفاصيل الخاصة بدورتك التجريبية، يمكنك الانتقال إلى عملية التسويق. يمكنك فعل ذلك بالحديث مباشرةً مع شبكة علاقاتك ودعوتهم للاشتراك في الدورة، أو مشاركة ذلك على وسائل التواصل الاجتماعي.

عندما تصل إلى العدد المناسب يمكنك الانتقال إلى التنفيذ، يمكن أن يأخذ التنفيذ أشكالًا متنوعة، سواءٌ التطبيق مع المجموعة كاملة، أو من خلال التطبيق الفردي مع كل شخص على حدة. الهدف من ذلك هو أن تقدر على اختبار فكرة الدورة التدريبية بالصورة التي تلائمك، لتجمع أكبر عدد ممكن من الملاحظات.

الخطوة الخامسة: تقييم عملية اختبار فكرة الدورة التدريبية

بعد الانتهاء من تنفيذ الدورة التجريبية، سيكون من الجيد بالنسبة لك الحصول على آراء إيجابية، لكن يجب أن تجعل تركيزك أكثر على تقييم عملية اختبار فكرة الدورة التدريبية كاملة، وأن تحدد الأمور التي تعلمتها بالضبط من خلال هذه التجربة.

بعد الانتهاء من تحديد هذه النقاط، يجب عليك تحويلها إلى معايير مسجلة أمامك، لتضمن تطبيقها جيدًا في أثناء التخطيط للدورة التدريبية الأساسية، وأن تراعي تنفيذها وفقًا لما تعلمته بالتحديد، لتتأكد أنّ عملية الاختبار أتت بثمارها المنشودة بالنسبة لك.

خاتمة

في النهاية يتعلق اختبار فكرة الدورة التدريبية بطبيعة فكرتك التي ترغب في تنفيذها، لذا لك مطلق الحرية والإبداع في اختيار طريقة التجربة، لكن حاول فعل ذلك في إطار الخطوات الخمسة الماضية، فهي ستساعدك على اختبار الفكرة وتجربتها، وفي الوقت ذاته تفعل ذلك بطريقة صحيحة لا تضر بدورتك التدريبية الكاملة لاحقًا عندما تنفّذها، بل على العكس تجعلك تملك جمهورًا مسبقًا ينتظر النتيجة النهائية، ولديه الرغبة الفعلية في الاشتراك بدورتك التدريبية.

ما مدى رضاك عن هذا المقال؟

مقالات ذات صلة

إذا كنت تفكّر في إنشاء عمل خاص بك يحقق لك ربحًا دائمًا، أو ...

عندما يتعلق الأمر بقرار تسعير الدورة التدريبية على الإنترنت، فغالبًا قد يكون هذا ...

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المميزة بـ* مطلوبة

{"email":"عنوان البريد الإلكتروني غير صحيح","url":"عنوان موقع الويب غير صالح","required":"الحقل المطلوب مفقود"}