6 من أهم استراتيجيات البيع المسبق للدورة التدريبية

البيع المسبق للدورة التدريبية

هل فكرت يومًا أن تبدأ عملك من خطوة البيع؟ لعلك تظن أنّ ذلك غير منطقي، لكن في حقيقة الأمر هذا يمكن تحقيقه في أرض الواقع حقًا، بل وله العديد من الفوائد، أهمها أن تتأكد فعلًا من إقبال الجمهور على دورتك التدريبية. في هذا المقال سأحدثك عن أهم استراتيجيات البيع المسبق للدورة التدريبية.

5 أسباب تؤكد أهمية البيع المسبق للدورة التدريبية

عندما نتحدث عن البيع المسبق للدورة التدريبية، فلا بد من التفكير أولًا في جدوى هذا الأمر وأهميته. في الواقع ستسعد عندما تكتشف أنّ هناك العديد من الأسباب والفوائد لعملية البيع المسبق للدورة التدريبية، ويمكن تضمينها في النقاط التالية:

1. التأكد من وجود طلب على دورتك التدريبية

لا يوجد كابوس أسوأ من إنشاء الدورة التدريبية كاملة، ثم بعد ذلك تكتشف أنّه لا يوجد طلب على الدورة. لذا، من خلال البيع المسبق للدورة التدريبية، سيكون بإمكانك تقييم هذا الأمر بصورة واضحة، فإذا تلقيت طلبات لعملاء يرغبون في شراء دورتك، يجعلك هذا متأكدًا من وجود طلب فعلي على الدورة التدريبية.

إذا كنت تتساءل عن الخطوات اللازمة لإنشاء الدورة التدريبية، أدعوك إلى قراءة هذا الدليل الشامل، ستجد به الخطوات التفصيلية لهذه العملية: دليلك الشامل إلى إنشاء دورة تدريبية عبر الإنترنت

2. الحفاظ على مواردك الحالية

ماذا لو أنفقت أموالك وجهدك على تنفيذ الدورة التدريبية الكاملة، ثم وجدت أنّه لا أحد يرغب في الشراء؟ بالتأكيد ستكون الخسارة خسارتين في هذه الحالة، فإلى جانب عدم قدرتك على بيع الدورة التدريبية، فأنت قد خسرت مواردك بكل أسف.

لذا، يضمن لك البيع المسبق للدورة التدريبية الحفاظ على مواردك الحالية، ويساعدك على استثمارها بالطريقة الصحيحة التي تضمن لك فاعلية هذه الموارد، وتحقيق أفضل النتائج من استخدامها.

3. تمويل دورتك دون الاضطرار لفعل ذلك من أموالك الخاصة

واحدة من أهم مميزات البيع المسبق للدورة التدريبية هي أنّك تملك بين يديك أموالًا حقيقية فعلًا، كنتيجة للنجاح في عملية البيع المسبق، أي أنّك تحصلت على إيرادات من دورتك.

بالتالي، يمكنك استثمار هذه الأموال في تمويل دورتك، سواءٌ لشراء معدات معينة، أو لتوظيف شخص ليقوم بمهمة ما باحترافية وجودة عالية، لتضمن التنفيذ المثالي لدورتك التدريبية. في النهاية قد تكتشف أنّك لم تدفع أي مال في إنشاء الدورة التدريبية، وفي المقابل حصلت على عمل ناجح يحقق لك الأرباح.

4. بناء قاعدة عملاء حقيقية

عندما تبدأ في التواصل مع العملاء المحتملين لإخبارهم بدورتك التدريبية، ستحصل على استجابة من أولئك الذين يرغبون حقًا في شراء الدورة. لذا، سيمكنك ذلك من بناء قاعدة عملاء حقيقية لدورتك التدريبية، وهو أمر يمكنك الاستفادة منه في العديد من الأمور، أهمها التواصل معهم لمعرفة احتياجاتهم، ومن ثم العمل على تحسين محتوى دورتك وفقًا لآرائهم.

5. التحفيز الذاتي

واحدة من فوائد البيع المسبق للدورة التدريبية هي أنّه يجعلك تشعر بقيمة عملك قبل البدء به من الأساس، فتجد لديك قاعدة عملاء حقيقية، وكذلك حصلت على المال من عملية البيع. يحفّزك ذلك لبدء العمل الحقيقي، ويجعل رغبتك في إنشائه أكبر، فأنت تملك بعض الدلائل الفعلية التي تؤكد إمكانية نجاحه، وتزداد رغبتك في الانتهاء منه سريعًا لبدء رحلة النجاح.

6 من أهم استراتيجيات البيع المسبق للدورة التدريبية

تتعدد استراتيجيات البيع المسبق للدورة التدريبية، ويمكنك الاختيار من بينها حسب ما يلائم جمهورك ودورتك التدريبية. من المهم محاولة الربط بين هذه الاستراتيجيات، وذلك حتى تزيد من فاعليتها حقًا وتجعل جمهورك ينتظر الدورة التدريبية الأساسية. من أهم استراتيجيات البيع المسبق للدورة التدريبية:

1. اختبار احتياج جمهورك

أبسط طرق البيع المسبق للدورة التدريبية هي البدء في اختبار احتياج جمهورك حقًا. إذا كنت تملك جمهورًا من عملك الحالي ولديك وصول إلى بريدهم الإلكتروني، أو حتى إذا كنت ستعتمد على شبكة علاقاتك بمواقع التواصل الاجتماعي، فسيكون ذلك دليلك لاختبار الاحتياج.

يمكنك التواصل معهم وسؤالهم بصورة مباشرة إذا كان لديهم احتياج للحصول على دورتك التدريبية. عندما تفعل ذلك وتجد أنّ هناك عدد من الأشخاص يظهرون اهتمامهم بالدورة سيكون بإمكانك المتابعة في عملية إنشائها فعلًا، أمّا إذا لم يحدث ذلك فستحتاج للتفكير في الموضوع مرة أخرى.

يمكنك إرفاق رابط مع رسالتك على البريد الإلكتروني، ليمكنك معرفة عدد الأشخاص الذين ضغطوا على الرابط فعلًا، وبالتالي التواصل معهم مرة أخرى في الرسائل القادمة المتعلقة بالدورة التدريبية.

2. بناء صفحة المبيعات لدورتك التدريبية

لا غنى عن صفحة المبيعات في الدورة التدريبية، فهي أداة أساسية تحتاج إليها باستمرار في عملك. لذا، من المهم الحرص على بناء صفحة المبيعات لدورتك التدريبية قبل تجهيزها، وإتاحة رابط للاشتراك في الدورة، لتعرف مدى إقبال الأشخاص على الشراء.

يمكن لمحتوى صفحة المبيعات أن يكون نصوص مكتوبة، أو بتصوير فيديوهات وعرضها داخل الصفحة. يمكنك اختيار الطريقة التي تتناسب مع إمكانياتك وفكرتك بالطبع. بعد بناء صفحة المبيعات يمكنك إرسالها للأشخاص الذين أظهروا اهتمامًا في الاستراتيجية السابقة.

إذا كنت ترغب في كتابة صفحة مبيعات مميزة لدورتك التدريبية، يمكنك قراءة هذا المقال، فهو سيضعك على المسار الصحيح لفعل ذلك: كيف تنشئ صفحة مبيعات مقنعة لدورتك التدريبية عبر الإنترنت؟

3. إتاحة الحجز المبكر

يجب أن تفكّر في الأمور من زاوية العميل، وما الذي قد يجعله يرغب في دفع المال في عمل لم يخرج إلى النور بعد. في هذه الحالة أنت بحاجة إلى خلق حافز حقيقي للعملاء، يجعلهم يشعرون بأنّه يجب عليهم الاشتراك الآن.

أحد أهم الوسائل المناسبة لذلك، التي تعد واحدة من استراتيجيات البيع المسبق للدورة التدريبية، هي إتاحة الحجز المبكر لدورتك التدريبية. يمكنك أن تقدم عرضًا لجمهورك وترفقه كجزء من صفحة البيع، أو كذلك مع رسائلك البريدية، وتخبر عملائك بوجود خصم معين، وليكن 50% من سعر الدورة الأصلي لمن يحجزونها مبكرًا قبل عملية إطلاق الدورة.

في هذه الحالة ستضرب عصفورين بحجرٍ واحد، إذ ستتأكد فعلًا من رغبة العملاء واهتمامهم بدورتك التدريبية، وستحصل على أموال حقيقية منهم في محاولة للاستفادة من عرض الحجز المبكر.

4. استخدام مؤشر العد التنازلي في موقعك لحجز الدورة التدريبية

عندما يتعلق الأمر بالتسويق والمبيعات، فدائمًا ما تلعب الحيل النفسية دورًا كبيرًا في هذا الأمر. واحدة من أهم الحيل هي استخدام مؤشر العد التنازلي في موقعك، لحجز الدورة التدريبية. يمكن ربط هذه الاستراتيجية مع الحجز المبكر، فعندما يرى جمهورك المؤشر يتناقص عند دخولهم إلى الموقع، سيجعلهم ذلك يخشون ضياع الفرصة، وتزداد رغبتهم في الاشتراك بدورتك التدريبية.

يمكن وضع هذا المؤشر في الصفحة الرئيسية لموقعك، مع إرفاق رابط صفحة المبيعات، وكتابة دعوة إلى الإجراء (Call To Action) محفّزة لعملائك لتجعلهم راغبين في الاشتراك الآن.

5. التواصل مع الجمهور وخلق تجربة مثالية لهم

هل يجب أن ينتهي الأمر بخطوة الحجز المبكر؟ في الواقع هذا ليس أفضل شيء لفعله مع عملائك، فلا تحاول أن تجعل الأمر وكأنّك تركّز فقط على جمع أموالهم، بل لا بد من الحرص على خلق تجربة مثالية لهم معك، تجعلهم متشوقين فعلًا للحصول على دورتك التدريبية، وتخلق حالة من المصداقية معهم. يمكنك فعل ذلك عبر النقاط التالية:

  • مشاركة تفاصيل أكثر عمقًا عن دورتك التدريبية
    بدلًا من إرسال رسالة "شكرًا لك" على الاشتراك في الدورة التدريبية، يمكنك التفكير في صيغة تواصل أفضل، فعندما يتعلق الأمر بعملية البيع المسبق للدورة التدريبية، فأنت ترغب في خلق تواصل قوي للحفاظ على العملاء.لذا، يمكنك البدء بمشاركتهم بتفاصيل أكثر عمقًا عمّا سيحدث لاحقًا. مثلًا، ما هو الموعد المحتمل لإصدار الدورة التدريبية؟ أيضًا أخبرهم أنّك ستتواصل معهم باستمرار في أثناء ذلك، واجعلهم يشعرون بالقيمة التي سيحصلون عليها من خلال هذا التواصل.
  • خلق الخطوة الأولى في دورتك التدريبية في أثناء التواصل
    ما رأيك أن تبدأ خطوتك الأولى في الدورة التدريبية بتواصلك مع الجمهور ودون إنشاء أي محتوى؟ يمكنك فعل ذلك ببساطة من خلال إنشاء استبيان، يكون الهدف منه هو جمع بعض التفاصيل عن العملاء، مثل: أهدافهم من الدورة التدريبية – احتياجاتهم بشأن موضوع الدورة – توقعاتهم وتطلعاتهم بشأن الدورة.يمكنك فعل ذلك باستخدام أدوات بسيطة مثل نماذج جوجل، حتى تجعل هذه المهمة سهلة من العملاء، وفي الوقت ذاته لا تستغرق منك وقتًا طويلًا. سيجعل الاستبيان الأمر يبدو وكأنّها خطوة رئيسية من الدورة التدريبية، ومن خلالها تحلل احتياجاتهم لتضمن تقديم المحتوى المناسب لهم.بالطبع من المهم بالنسبة لك تحقيق استفادة حقيقية من هذه الخطوة، من خلال التخطيط جيدًا لدورتك حسب نتائج الاستبيان، ومراعاة التوافق بين النتائج المتوقعة من الدورة التدريبية، والأهداف التي يتوقع جمهورك تحقيقها.
  • تقديم محتوى مفيد لجمهورك
    مفهوم بالطبع أنّ الهدف الأساسي هو البيع المسبق للدورة التدريبية تحديدًا، لا أنواع أخرى من المحتوى. لكن في الحقيقة يمكن لأي محتوى مفيد أن يساهم في تحسين تجربة العملاء معك، ويزيد من قناعتهم بالدورة التدريبية، أو أن يشجّع الأشخاص المترددين على الاشتراك في الدورة.
    لذا، يمكنك التفكير في المحتوى المفيد لجمهورك، مثل كتابة مقالات تخصصية على مدونتك في موضوع الدورة، أو تصوير فيديوهات قصيرة ومشاركتها مع جمهورك. يساهم هذا المحتوى في إقناع جمهورك بخبرتك وقوتك في موضوع الدورة، ويجعلهم متشوقين للحصول على الدورة التدريبية الأساسية.

6. إنشاء دورة تدريبية مصغرة

تعد هذه الاستراتيجية غاية في الأهمية، فهي قد تكون مناسبة لتحقيق هدفين: البيع المسبق للدورة التدريبية، اختبار فكرة الدورة التدريبية. إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن طريقة اختبار فكرة دورتك، يمكنك قراءة هذا المقال: 5 خطوات تساعدك على اختبار فكرة الدورة التدريبية

من خلال إنشاء دورة تدريبية مصغرة، فأنت تمنح عملائك الفرصة الحقيقية لاختبار المحتوى المتوقع من دورتك، ويمكنك تطبيق هذه الفكرة بطريقتين: الأولى هي طريقة اختبار فكرة الدورة، والثانية هي تجهيز محتوى صغير من المحتوى الكامل، مثلًا دروس معينة، أو اختصار الدورة في محتوى أصغر.

ليس ضروريًا تنفيذ هذه الدورة بتصويرها في فيديوهات، بل يمكنك تقديمها على هيئة رسائل مكتوبة عبر البريد الإلكتروني مثلًا. يعتمد اختيار طريقة تقديم الدورة على رغباتك وما تراه مناسبًا لعملائك المحتملين، فتضمن تشجيعهم على الاشتراك في الدورة التدريبية الأساسية.

خاتمة

يتطلب البيع المسبق للدورة التدريبية التفكير جيدًا فيما يناسب عملائك، وفي الوقت ذاته إدراك قيمة التجربة حتى تقدر على اختيار الاستراتيجيات الأكثر ملاءمة لجمهورك ودورتك، فتقدر على تحقيق الهدف ببيع دورتك مسبقًا، وتضمن أنّ رحلة إنشاء دورتك التدريبية محاطة بعوامل النجاح المسبقة.

ما مدى رضاك عن هذا المقال؟

مقالات ذات صلة

إذا كنت تفكّر في إنشاء عمل خاص بك يحقق لك ربحًا دائمًا، أو ...

عندما يتعلق الأمر بقرار تسعير الدورة التدريبية على الإنترنت، فغالبًا قد يكون هذا ...

عندما أفكّر في إنشاء دورة تدريبية جديدة، دائمًا ما يساورني الشعور بأنّ الفكرة ...

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المميزة بـ* مطلوبة

{"email":"عنوان البريد الإلكتروني غير صحيح","url":"عنوان موقع الويب غير صالح","required":"الحقل المطلوب مفقود"}